منتديات المنار الاسلامية
¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ أهلا وسهلا بيك عزيزي الزائر هنا تجد كل ما تريده ان شاء الله ويسعدنا كثيراً انضمامك لنا لنستفيد جميعاً ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ احبكم في الله ¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

¤ّ,¸¸,ّ¤ إدارة الشبكة ¤ّ,¸¸,ّ¤


مرحبا بكم في منتديات المنار الاسلامية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي خادمه ) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء ، فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا ، جلهم لنا ، أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم ، قال : أما إنهم إخوانكم ، و من جلدتكم ، و يأخذون من الليل كما تأخذون ، و لكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها ) السلسلة الصحيحة للألباني

شاطر | 
 

 العنوسة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفقير الى الله
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 598
نقاط : 1398
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: العنوسة   الإثنين 11 يناير - 5:07

بســم الله الـرحمــن الرحيــم
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،،


العنوسة

كلمة كالصفعة تطلق في وجه فتاة مضى بها السن دون أن تلتقي بنصفها
الآخر

تزداد نسبة العنوسة في الآونة الأخيرة في كثير من الدول العربية حيث
تكشف الأرقام عن تنامي ظاهرة العنوسة في مصر فقد أعلن الجهاز المركزي
للتعبئة والإحصاء أنَ عدد المصريين الذين بلغوا الثالثة والثلاثين ولم
يتزوجوا بعد بلغ 8 ملايين و963 ألفاً منهم نحو 4 ملايين امرأة

أما عدد الذين بلغوا سن الزواج ولم يتزوجوا فقد تخطي ال 13 مليون.
وفي
الكويت اقتربت نسبة العنوسة من 30% حسب إحصاءات رسمية وقد بدأ الشباب
الكويتي يتردد في الإقدام على الزواج نظراً للأعباء الاقتصادية التي
تترتب عليه .

وفي السعودية أكدت إحصائيات صادرة عن وزارة التخطيط أن ظاهرة العنوسة
امتدت لتشمل حوالي الثلث من الفتيات السعوديات في سن الزواج وان عدد
اللاتي تجاوزن سن الثلاثين بلغ أواخر 1999 مليون و529 فتاة

ولكن ما السبب، وإلى من توجه أصابع الإتهام؟

- قد تتأخر المرأة في الزواج برغبة منها، وبصورة اختيارية في بعض
الحالات خاصة عندما تنوي اختيار ما يتماشى مع طموحاتها وتطلعاتها

- مبالغة بعض الفتيات في الشروط حول حفل الزفاف والبيت والسيارة والمهر
وعندما لا يستطيع الشاب توفير هذه الشروط ترفضه وقد يمر بها العمر من دون
أن تجد من يوفر لها هذه الشروط


- -ضعف استعداد بعض الفتيات وتأهيلهن في المرحلة الجامعية لاتخاذ القرار
وتحمل مسؤولية الزواج بالأخص في مراكز المدن إذ تتغير أفكارهن تجاه أهمية
الزواج في حياتهن كذلك يتأثرن في مواصفات الزوج المفضلة لديهن

- خروج بعض الفتيات عن الحشمة في ملابسهن ووضع مواد التجميل الصارخة
والخروج بها إلى الأسواق وغيرها مما يؤدي إلى تجنب الخطّاب لها فالشاب
رغم أنه قد يعاكس تلك الفتاة إلا أنه عندما يرغب بالزواج لن يختار إلا
المحتشمة التي لم تطلها العيون

- التغيرات الاجتماعية التي حدثت في المجتمعات الخليجية والعربية ومنها
عدم التواصل بين الأقارب والجيران


- رفض أهل الفتاة لعريس ترغب الارتباط به ومحاولتهم إجبارها على
الارتباط بمن يرونه مناسبا لها من وجهة نظرهم


- غلاء المهور والنفقات العالية لإتمام الزواج وإنفاق المبالغ الهائلة
للاستعداد لحفل الزواج ومتطلباته، مما يؤدي إلى عجز الشباب عن تلبيتها
فيجد نفسه بين أمرين إما الارتباط مع تحمل الديون أو العزوف عن إتمام
الزواج


- وصول المرأة إلى مراحل متقدمة في التعليم قد يجعل الرجل يحجم عنها ولا
يرغب بها كونها قد تضع نفسها موقع الند مع زوجها ورغبته في الارتباط
بصغيرة السن قليلة العلم اعتقاداً منه أنها أكثر طاعة ويمكن تشكيلها على
الصورة التي يرغبها

- رغبة الفتيات في إكمال الدراسات العليا ونهل العلم بينما لا يحبذ
الرجال الارتباط بمن هن أكثر تعلماً منهم مما يجعلهن عرضة للبقاء من دون
زواج

- ضعف رغبة الشباب في إكمال التعليم العالي مما يحدث فجوة بينهم وبين
رغبة الفتيات في الحصول على درجات عليا للتعليم وهو ما أشارت إليه
إحصاءات دراسة أجراها مجموعة من الباحثيين في إحدى دول الخليج أن 28% من
العينة أيدوا أن يقل مستوى تعليم المرأة عن تعليم الزوج، بينما أيد وفضل
53% منهم تساوي تعليم المرأة والرجل وأكد 79% منهم وجود أزمة زواج بين
الذكور والإناث بسبب غلاء المهور واختلاف وجهات نظر الشباب

- تعرض الفتاة والشاب إلى المؤثرات الإعلامية كالبرامج الفضائية
( المسلسلات أو النجوم) والتي تغير من تطلعاتهم إلى الزواج

- عمل الفتاة وتبوؤها المناصب العليا يولد تخوف عند الخاطب من الإرتباط
بها لما يحمله شباب مجتمعاتنا من اتجاهات خاطئة تجاه المرأة العاملة
وبالذات التي تتقلد المناصب العليا تجاه أفكارها وسمات شخصيتها وكونها
ناجحة كزوجة

هناك معايير تختلف

وتعلق الدكتورة فائقة حبيب على السبب وراء تأخر زواج الفتيات إلى أن
هناك معايير اجتماعية وهي تختلف من مجتمع إلى آخر ومن زمن إلى آخر وفقاً
للمتغيرات التي تصاحب المجتمع ثقافياً واقتصادياً وتربوياً ومنها
المعايير البيولوجية للمرأة والتي تترواح بين 15 سنة و35 سنة اقتران بسن
الإنجاب

ومعاير تربوية منها إنهاء الفتاة مستوى تعليمياً معيناً يمكنها من
التكيف والتوافق مع زوجها والبيئة المحيطة بها لا سيما ونحن في زمن
الانفتاح الثقافي المعرفي ويمكنها من تنشئة أولادها بيسر وسهولة

منها أن العمل يؤثر بصورة مباشرة في تأخر زواج الفتاة بسبب انغماس
المرأة في العمل ورفضها العديد من المتقدمين والخطاب ويرجع هذا إلى أسباب
عدة منها

كثرة الأحلام والطموحات إلى زوج المستقبل والاعتقاد الخاطئ لدى بعض
الفتيات أو أولياء أمورهن من أن الخاطب لديه أطماع في الراتب لذلك يتم
فرض شروط عدة من الفتاة أو ولي أمرها بهدف ضمان استقلاليتها الاقتصادية


عن أم حبيبة – رضي الله عنها – قالت : سمعت رسول الله( صلى الله عليه وسلم ) يقول : (من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليله بني له بهن بيتا في الجنة)

معا لنشر الموقع... ليكون لك صدقة جارية بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://manar.yours.tv
 
العنوسة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المنار الاسلامية :: الساحة العامة :: قسم المرأة المسلمة-
انتقل الى: